منتدي المحاسبين الشطار


منتدي يهتم بالمحاسبه في شتي مجالاتها والشهادات المهنيه في تخصص المحاسبه والهدف الاساسي منه هو بناء جيل جديد من المحاسبين الشطار
 
الرئيسيةالبوابةبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لماذا يجب أن يكون لي سيرة ذاتية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
neveenkan
عضو جديد
عضو جديد
avatar

عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 10/09/2009
العمر : 33
الموقع : q8

مُساهمةموضوع: لماذا يجب أن يكون لي سيرة ذاتية ؟   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 1:53 am


لماذا
يجب أن يكون لي سيرة ذاتية ؟

تعتبر السيرة الذاتية أداة أساسية في البحث عن وظيفة، وهي نقطة الإتصال الأولى مع
صاحب العمل الجديد والمرتقب، لذلك من الضروري أن تعطي سيرتك الذاتية الإنطباع الجيد
عنك بما تحتويه من البيانات والمعلومات التي توفرها.


تبرز أهمية السيرة
الذاتية في طريقة إعدادها؛ من المفترض أن تعبّر بشكل واضح ودقيق عن تعليمك ومعارفك
وخبرتك وإنجازاتك ومهاراتك ومؤهلاتك.


وبالرغم من أهمية السيرة الذاتية فإن
الكثيرون يحجمون عن عملها أو يؤجلون تحديث سيرهم الذاتية.


المبادئ التوجيهية للسيرة الذاتية

الهدف الأساسي من
كتابة السيرة الذاتية هو الحصول على وظيفة مناسبة أو منصب أفضل، مما يجعلها وثيقة
في غاية الأهمية ومحددة الهدف، فهي بالتالي الخطوة الأولى والأهم في توجيه صاحب
العمل نحو المقابلة الشخصية لتكون مرشح رسمي منافس من بين مجموعة طلبات ربما تصل
إلى المئات


سنقوم هنا بإيضاح أهم المبادئ التي يجب أن تؤخذ في الإعتبار عند
كتابة أي سيرة ذاتية. النصائح التالية يمكن ان تساعدك على تحقيق النجاح:


*
يجب أن تكون السيرة الذاتية مكتوبة من وجهة نظر القارئ لتصل للهدف.

* صياغة
السيرة الذاتية فن أكثر منه مجرد إدارج للمعلومات.

* يجب أن تكون السيرة
الذاتية واضحة و موجزة ودقيقة 100%.

* معلومات الإتصال يجب أن تكون واضحة
بالصفحة الأولى.

* يجب أن يكون ترتيب المحتويات سهل ومتسق في نوعية وحجم
الخطوط، مما يجعل السيرة الذاتية سهلة للقراءة بكاملها.

* ابرز أفضل نقاط القوة
لديك التي تتناسب مع متطلبات الوظيفة.

* ابرز خبرتك ومؤهلاتك وصفاتك الشخصية
التي تتناسب مع متطلبات الوظيفة.

* نظم السيرة الذاتية ليعلم القارئ تخصصك
وأهدافك من اللمحة الأولى.

* لا يجب أن تكون السيرة الذاتية صفحة واحدة فقط،
ولكن لا ينبغي ان تكون أطول من ثلاث أو أربع صفحات.

* التزم بقواعد الكتابة
اللغوية وكن دقيقا في إختيار الكلمات.

* ادرج التعليم والخبرات بما فيها
الدورات التدريبة بترتيب زمني عكسي.

* يفضل أن تقوم بكتابة سيرتك الذاتية
بنفسك، وإن تلقيت أي مساعدة، * تأكد من تعريف نفسك بكل جزء من السيرة الذاتية لتكون
جاهزاً لأي إستفسار أثناء المقابلة الشخصية.

* تجنب الرسوم وأشكال الزينة التي
يُعتقد أنها ستلفت النظر بشكل أفضل لقارئها، ولتكن في حال طباعتها على ورق أبيض
بأفضل نوعية ممكنة.

* لا توضح الأمور المالية في سيرتك الذاتية. يجب أن تكون
هذه الأمور أثناء مراحل متقدمة من المقابلة الشخصية.

* إقرأ سيرتك الذاتية عدة
مرات لتتأكد أنها كاملة.

* راجع سيرتك الذاتية كل ثلاثة إلى ستة أشهر حتى وإن
لم يطرأ عليها أي تغيير.


نقاط الضعف في السيرة
الذاتية


يتفاجأ بعض الناس عند عدم وجود فرص حقيقية متاحة لهم، بغض
النظر عن التقدم على أكثر من وظيفة لدى أكثر من موقع.


الخطوة الأهم بعد
إكتمال سيرتك الذاتية هي الدعوة إلى مقابلة الشخصية؛ ومن أحد أهم الأسباب التي يتم
خلالها عدم سؤال المتقدم عن مقابلة هي ضعف سيرتة الذاتية أو كثرة الأخطاء فيها.
ربما لا تعكس تلك السيرة القدرات والمهارات الحقيقية للمتقدم.


النقاط التالية تعتبر أكثر الأخطاء والمشاكل شيوعا في السيرة الذاتية:


* عدم تضمين المهارات أوبعض الدرجات العلمية.
* السجل الوظيفي
مدرج بشكل غير متسلسل وغير مرتب.

* كثرة التنقل بين الوظائف لدى منشآت عدة في
فترات زمنية متقاربة.

* عدم التخصص في العمل كأن تكون الخبرات في مجالات مختلفة
وغير مرتبطة مهنياً بمجال أو صناعة محددة.

* عدم إبراز السيرة الذاتية لنقاط
القوة التي قد تسد الثغرات السلبية فيها أو عدم التوافق مع متطلبات الوظيفة.

*
توثيق السيرة الذاتية على أوراق ملونة و/أو باستخدام خطوط غريبة مما يلغي المحاولة
بإبقائها بسيطة.

* وجود صورة شخصية غير رسمية في السيرة الذاتية.
* إستخدام
عبارات كأنا أو هي أو هو في السيرة الذاتية، فكأن يتم كتابة " عملت كمدير حسابات
لشركة ..." أو "حصلت على جائزة الموظف المثالي .. "، والأفضل هنا أن يتم كتابة ذلك
على شكل نقاط "مدير حسابات بشركة ..." أو "الحصول على جائزة الموظف المثالي .. ".

* الأخطاء الإملائية والنحوية.
* إستخدام عبارات عامية أومصطلحات يصعب
فهمها، كأن تنتمي لجهة أو تخصص أومنطقة معينة.

* الصراحة المطلقة غير ضرورية في
السيرة الذاتية، كأن يذكر أسباب تركه لوظيفتة السابقة، فمثل هذه النقاط لا تضيف أي
قيمة للسيرة الذاتية بل تضعفها، وعادة ما يتم نقاش هذه الأمور أثناء
المقابلة.


محتويات السيرة الذاتية



تحتوي السيرة الذاتية على موجز المعلومات الشخصية والتعليمية
والخبرات العملية، بالإضافة لبعض البيانات الأساسية التي تصوّر الشكل الصحيح وتعطي
الإنطباع المبدئي الجيد عنه صاحبها.


فيما يلي المحتويات الأكثر شيوعاً
للسيرة الذاتية والتي قد يضاف أو يلغى من بعضها، بحسب المستوى الوظيفي وبحسب
الوظيفة المعدّة لأجلها.



معلومات
الإتصال

وتشمل:
الاسم ـ العنوان ـ رقم الهاتف ـ رقم الجوال ـ البريد
الإلكتروني.

تأكد من قائمة العناوين والأرقام أنها هي الحالية لك، وأنها
الوسيلة الصحيحة والأسهل للوصول إليك.


المعلومات
الشخصية

وتشمل:
تاريخ الميلاد ـ مكان الميلاد ـ الجنسية ـ حالة
التأشيرة ـ الجنس ـ الحالة الإجتماعية ـ عدد المعالين.

بإعتبارها بيانات شخصية
فقد يكون بعضها إختيارياً، ولكن بعضها كتاريخ الميلاد والجنسية والجنس تعتبر
أساسية.


لمحة تعريفية / الأهداف الوظيفية
ينبغي
أن تكون هذه المقدمة موجزة ومركزة على ما يمكن تقديمه أكثر مما تم إنجازه ضمن مجال
التخصص، بعيداً عن استخدام بعض العبارات التي تتحدث عن الذات.


التاريخ الوظيفي / الخبرات العملية / الخبرات المهنية


يجب أن يظهر هنا فترات وتواريخ كل وظيفة وأسم وموقع المنشأة والمسمى
الوظيفي، كما أن توضيح المهام الرئيسية في كل وظيفة يعتبر إضافة جيدة، مع ضرورة أن
يكون الموقع الحالي أو الأحدث هو المدرج أولاً وبشكل تسلسلي لبقية المعلومات في هذا
الجزء.


التعليم والمؤهلات
يجب أن يظهر هنا فترات
وتواريخ كل درجة علمية وأسم الجهة التي تمت الدراسة بها والتخصص الرئيسي والفرعي إن
وجد، مع ضرورة أن تكون الشهادة الأعلى هي المدرجة أولاً ومن ثم التي تليها بشكل
تسلسلي لكل شهادة أو درجة علمية.


العضويات المهنية
والمكآفات


يتم إدارج الشهادة / الشهادات المهنية التي تم الحصول
عليها مع التاريخ والجهة المانحة، مع إضافة أي منح أو جوائز أو تكريم مع إيضاح موجز
بشأنه.


الدورات والتدريب
بحيث تدرج الدورات
التدريبية من الأحدث إلى الأقدم مع توضيح عنوان ومكان ومدة وتاريخ كل برنامج بشكل
تسلسلي.


المهارات والقدرات
من الأفضل أن تكون
على شكل نقاط، يتم إدارج كل ميزة أو مهارة فيها بشكل موجز، وقد تكون مهارات إستخدام
بعض البرامج المتخصصة في الحاسب الآلي أوالتحدث بأكثر من لغة أو حتى القدرة على
العمل تحت الضغط أحد تلك المهارات والقدرات.


الهوايات
والأنشطة

تدخل من ضمن المعلومات الشخصية الإختيارية، فإيضاح بعض
الهوايات والأنشطة المفضلة تعتبر بيانات مكملة للسيرة الذاتية، ومعلومة يتم من
خلالها قراءة بعض من ملامح الشخصية.


معلومات أخرى

قد يكون هناك بعض المعلومات أو الملاحظات التي يستوجب ذكرها أو تتطلبها
وظيفة معينة دون غيرها، إيضاحها في هذا الجزء سيكون أفضل من إدرجها ضمن أي من
العناوين الأخرى.


المراجع
من المفيد في كثير من
الأحيان إدارج قائمة قد تكون من إثنين ولا تزيد عن أربعة ممن يمكن الرجوع لهم عند
الحاجة وهم بلا شك يؤكدون الصفات الإيجابية بشأن صاحب السيرة الذاتية، الأسم
والمنصب ورقم الهاتف من المعلومات التي يجب إيضاحها بشأن كل مرجع.


الخطاب التمهيدي / خطاب المقدمة


خطاب المقدمة
التمهيدي هو المدخل الأولي على صاحب العمل المحتمل، والذي سيتم إرفاقه مع السيرة
الذاتية، لذا فانه يحتل أهمية كبيرة كون صاحب العمل سيأخذ الإنطباع الأولي من واقع
ما سيقرأه قبل الإطلاع على السيرة الذاتية.


كيف تكتب الخطاب المقدمة
التمهيدي، وبأي شكل ستعرضه، وبأي الكلمات ستبدأ وكيف ستنتهي.


سنقوم هنا
بإستعراض أهم النقاط بهذا الشأن والتي ستساعدك على إعداد وترتيب خطابك التمهيدي.


من يحتاج إلى كتابة الخطاب التمهيدي ؟
من
الأفضل أن يكون لجميع المتقدمين مثل هذا النوع من الخطابات، والذين سيقومون من
خلاله بالتعبير عن رغبتهم بالعمل، وتقديم أنفسهم كمرشحين ملائمين للوظيفة المتقدمين
عليها. ويستثنى في ذلك المرشحين الذين يتم تقديمهم عن طريق شركات التوظيف المتخصصة
حيث هي من سيتولى تقديم من ستقوم بترشيحهم.


ما هي
المعايير المهمة عند كتابة الخطاب التمهيدي ؟


* أن يكون في صفحة
واحدة.

* عدم وجود أخطاء إملائية أو إنشائية.
* التوجيه الصحيح للجهة
المقدمة لها بكتابة أسم المسئول ومنصبة أو اسم المنشأة.

* التركيز على الشروط
والمتطلبات المحددة من صاحب العمل لا على رغباتك وطموحاتك.

* التعريف بنفسك
والخبرات أوالمؤهلات أو المهارات التي لديك ومدى توافقها مع حاجات الوظيفة.

*
الإبتعاد عن أي معلومات غير حقيقية.

* أن يكون الخطاب متناسق ومرتب من ناحية
الشكل ونوع وحجم الخط.

* اتباع اسلوب سهل ومفردات بسيطة أثناء الكتابة.
*
عدم الإشارة إلى أي سلبيات كسبب ترك عمل أو أخطاء عملك الحالي أوغيرها.

* عدم
الإشارة إلى أي جوانب مادية كالراتب والمميزات الحالية أو المستهدفة.

* إدراج
عنوانك ورقم هاتفك وبريدك الإلكتروني بشكل صحيح.


ما هي
أهداف الخطاب التمهيدي ؟

يهدف الخطاب التمهيدي إلى ثلاثة أهداف وهي
:


أولاً : تقديمك بشكل رسمي، واستعراض سيرتك الذاتية.
ثانياً : تغطوية
الجوانب الدقيقة والمطلوبة في الوظيفة، ولفت نظر صاحب العمل لأهم نقاط القوة لديك.

ثالثاً : تساعد على تسهيل الإجتماع بينك وبين صاحب العمل.

ما هو الواجب إدراجه في الخطاب التمهيدي ؟

* بداية
الخطاب، ويدرج فيها أسم المنشأة واسم المسئول ومنصبه.

* الإفتتاحية، ويتم فيها
توضيح كيف تقدمت لهذه الوظيفة.

* بعد ذلك، تلخيص مؤهلاتك وخبراتك وربطها مع
متطلبات الوظيفة، مع إبراز نقاط القوة ما أمكن.

* الخاتمة، وتشير خلالها
بإستعدادك للمقابلة ومناقشة جميع الأمور المتعلقة بالوظيفة.

* نهاية الخطاب،
اسمك وعنوانك ورقم هاتفك وبريدك الإلكتروني.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لماذا يجب أن يكون لي سيرة ذاتية ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي المحاسبين الشطار :: اداره الاعمال-
انتقل الى: